هذه البقعة من العالم هي الأكثر تعرضاً للعواصف الرعدية وضربات الصواعق!

سنان خلف
سنان خلف
محرر أخبار جوية- قسم التواصل الاجتماعي
2018/09/17 م ، 1440/1/7 هـ
حقاً تستحق أن يقال عنها
حقاً تستحق أن يقال عنها
عاصفة رعدية تواصل الليل بالنهار على مدار يصلُ إلى ما بين الـ 140 و 160 يوماً
عاصفة رعدية تواصل الليل بالنهار على مدار يصلُ إلى ما بين الـ 140 و 160 يوماً
تحدث على الأرجح نتيجة الرياح الشديدة التي تهب على المنطقة من جبال الأنديز
تحدث على الأرجح نتيجة الرياح الشديدة التي تهب على المنطقة من جبال الأنديز
تتمركز هذه العاصفة فوق بحيرة ماراكايبو في أراضي فنزويلا
تتمركز هذه العاصفة فوق بحيرة ماراكايبو في أراضي فنزويلا
يمكن أن تُشاهد هذه البرق من مسافة تصل إلى 400 كم
يمكن أن تُشاهد هذه البرق من مسافة تصل إلى 400 كم
تُقدر عدد ضربات البرق التي تُنتجها العاصفة الواحدة بـ 280 ضربة في الساعة
تُقدر عدد ضربات البرق التي تُنتجها العاصفة الواحدة بـ 280 ضربة في الساعة
صورة جميلة من أطراف البحيرة
صورة جميلة من أطراف البحيرة
يُمكن للقوارب السياحية الدخول في البحيرة بحذر
يُمكن للقوارب السياحية الدخول في البحيرة بحذر
هذه البقعة من العالم هي الأكثر تعرضاً للعواصف الرعدية وضربات الصواعق!
هذه البقعة من العالم هي الأكثر تعرضاً للعواصف الرعدية وضربات الصواعق!
هذه البقعة من العالم هي الأكثر تعرضاً للعواصف الرعدية وضربات الصواعق!
هذه البقعة من العالم هي الأكثر تعرضاً للعواصف الرعدية وضربات الصواعق!

طقس العرب-سنان خلف- حقاً تستحق أن يقال عنها "العاصفة  التي لا تنتهي"، فهي عاصفة رعدية تواصل الليل بالنهار على مدار يصلُ إلى ما بين الـ 140-160 يوماً من العام فوق بحيرة ماراكايبو في أراضي فنزويلا.

 

لكن كيف تحدث هذه العواصف؟ 

هذه العواصف الرعدية المُتتالية تحدث على الأرجح نتيجة للرياح الشديدة التي تهب على المنطقة من جبال الأنديز، التي تصطدم مع الغازات وبخار الماء الصاعد من البحيرة، وخاصة غاز الميثان الناتج عن تحلل المواد العضوية في أسفل المستنقعات، لتعمل بذلك على تشكُل التيارات السحب الركامية وشحنها بشحناتٍ كهربائية قوية تُفرغ عن طريق البرق والصواعق.

 

280 ومضة برق في الساعة الواحدة

ويمكن أن تُشاهد هذه البروق من مسافة تعد 400 كم من المناطق المرتفعة، وتُقدر عدد ضربات البرق التي تُنتجها العاصفة الواحدة بـ 280 ضربة في الساعة الواحدة. 

اذا اردت المساهمة في إثراء محتوى "طقس العرب" قم الآن بكتابة المقالات والاخبار وأرسلها إلينا لنقوم بنشرها وكن جزءاً من مجتمع طقس العرب
شاهد أيضاً