تطور العاصفة الاستوائية ترامي .. وتوقعات بتحولها الى إعصاراً من الدرجة الرابعة غرب المحيط الهادي

ناصر حداد
ناصر حداد
متنبئ جوي - قسم تطوير النماذج العددية
2018/09/22 م ، 1440/01/12هـ
تطور العاصفة الاستوائية ترامي .. وتوقعات بتحولها الى إعصاراً من الدرجة الرابعة غرب المحيط الهادي
تطور العاصفة الاستوائية ترامي .. وتوقعات بتحولها الى إعصاراً من الدرجة الرابعة غرب المحيط الهادي

طقس العرب – م. ناصر حداد – يتم مراقبة تطور العاصفة الاستوائية ترامي (TRAMI) غرب المحيط الهادي (بحر الفليبن) والتي تتحرك نحو الشمال الغربي، ومن المنتظر أن تتحول هذه العاصفة الى إعصاراً من الدرجة الأولى مساء السبت 22 أيلول/سبتمبر ولاحقا الى الدرجة الرابعة برياح تتجاوز سرعتها حاجز الـ 250 كم/ساعة.

 

وتشير التوقعات الى تطور المنظومة الجوية الى إعصار من الدرجة الرابعة خلال الـ 72 ساعة قادمة، يترافق ذلك مع رياح تصل الى أكثر من 250 كم/ساعة وأمواجاً قد تصل الى أكثر من 10 أمتار وسط البحر، فيما تبدأ تأثيرات الاعصار غير المباشرة على جزيرة تايوان اعتبارا من صباح الثلاثاء 25 أيلول / سبتمبر وخلال نهاية الاسبوع، وذلك على شكل ارتفاع في أمواج البحر وهطول زخات رعدية غزيرة ورياح نشطة.

 

 

وتتمركز العاصفة الاستوائية ساعة اعداد هذا التقرير (عصر السبت 22 أيلول) على خط عرض 16.45 درجة شمالا وخط طول 137.55 شرقاً ويصل الضغط الجوي الى 995 مليبار وسط توقعات بانخفاضه بشكل حاد ليقترب الضغط الجوي السطحي في منتصف / عين الاعصار من حاجز 945 مليبار فقط وربما أقل.

 

ويستعرض هذا التقرير أبرز الظروف التي تتحكم في تطور العاصفة الاستوائية ترامي الى إعصاراً من الدرجة الرابعة،

 

أولا: درجة حرارة سطح المسطحات المائية وعمقها

 

يعتمد نمو وتطور الاعصاير بشكل اساسي وكبير على تواجد مسطح مائي بعمق يزيد عن 60 متراً وحرارة مياه 27 درجة مئوية فأكثر وتعتبر المياه الساخنه كمثل الوقود لهذا النظام الاستوائي.

 

وبالرجوع الى بحر الفلبين نجد أن حرارة سطح المياه تصل 29 - 30 درجة مئوية على طول المسار المتوقع خلال الأيام القادمة، ويبلغ متوسط عمق المياه حوالي 4108 متر. وهذه الظروف تعتبر ممتازة وشبه مثالية لتطور الاعصاير القوية.

 

ثانيا: رياح القص (Wind Shear)

 

تفضل الاعصاير عدم تواجد رياح القص في محيطها، وتعرف رياح القص على أنها التغير في سرعة وإتجاه الرياح بالاتجاه العمودي والافقي على حد سواء، اذ أن هذه الرياح تضعف وتحد من النمو العمودي للسحب الركامية الرعدية أي أنها تعيق من عملية زيادة سماكة السحب وبالتالي تصبح ضحله وطبقية وبالتالي تضعف النظام الاستوائي وتقف عائقاً أماما تحوله الى اعصار.

 

وفي حالتنا هذه، نجد أن النشاط الاستوائي قد تشكل في منطقة شبه خاليه من تلك الرياح، وأثناء تحركه نحو الغرب يواجه رياح القص ولكن بشكل غير مؤثر على ضعفه واضمحلاله، فيما تشير التوقعات الى دخول الاعصار منطقة رياح القص بشكل متوسطة الشدة خلال 30-60 ساعة قادمة، وبالتالي قد تقف عائقاً أمام احتمال وصوله للدرجة الخامسة القصوى بالرغم من دفء سطح المياه.

 

الا أنها تبقى توقعات، قد تتغير خلال الايام القادمة، اذ أن تحديد مسار الاعصار وتوقع شدته هو أمراً معقداً على النماذج الجوية العددية.

اذا اردت المساهمة في إثراء محتوى "طقس العرب" قم الآن بكتابة المقالات والاخبار وأرسلها إلينا لنقوم بنشرها وكن جزءاً من مجتمع طقس العرب
شاهد أيضاً