أحواء عيد الفطر السعيد في المغرب الأقصى

إسماعيل قاسمي
إسماعيل قاسمي
2016/07/03 م ، 1437/09/28هـ
أحواء عيد الفطر السعيد في المغرب الأقصى
صلاة العيد

موقع ArabiaWeather.com- إسماعيل قاسمي- عيد الفطر أو العيد الصغير كما يعرف في المغرب هو فرصة للاستمتاع بقضاء أطيب الأوقات مع العائلات والأصدقاء والعودة لممارسة العادات والتقاليد الاجتماعية والدينية المختلفة.

 

تبرز مظاهر عيد الفطر في المغرب من خلال عدد من الأمور المهمة التي لا يمكن الاستغناء عنها لدى كل العائلات، ومن بينها تحضير الحلويات التقليدية والمملحات المختلفة، اقتناء ملابس العيد للصغار والكبار على حد سواء، ارتداء الأزياء المغربية التقليدية، صلة الأرحام وزيارة الأهل والأقارب والأصدقاء، وبطبيعة الحال المظهر الأكثر أهمية هو زكاة الفطر والتكافل مع الفقراء.

 

إضافة إلى تنظيف البيوت وتزيينها وتحضير حلويات العيد، تتزين النساء قبل العيد بنقش الحناء وتتبادلن فيما بينهن ليلة العيد أو في أيامه وجبات الشهيوات والحلويات التقليدية ويكثر الإقبال في هذا الموسم على شراء الحلويات بكل أنواعها التقليدية أو العصرية، ومن أكثر الحلويات مبيعا والتي تلقى رواجًا كبيرًا "كعب الغزال"، ومن عادة المغاربة أن تهدي أم العريس لعروسه هدية في ليلة العيد تسمى "التفكور".

 

وفي يوم العيد يفضل الكثيرون التوجه إلى المساجد لأداء صلاة العيد بملابسهم المغربية التقليدية والمتمثلة في الجلابة والجبادور، وبعد العودة إلى البيت يكون أفراد العائلة على موعد مع مائدة الإفطار التي تزينها حلويات وفطائر مثل المسمن والبغرير إضافة إلى الشاي المغربي بالنعناع.

 

وتفضل بعض العائلات أن يكون الاجتماع عند كبير العائلة للغداء مجتمعين، وبعدها يتوجهون لزيارة بقية الأقارب والأصدقاء.

 

اذا اردت المساهمة في إثراء محتوى "طقس العرب" قم الآن بكتابة المقالات والاخبار وأرسلها إلينا لنقوم بنشرها وكن جزءاً من مجتمع طقس العرب
شاهد أيضاً